عاجل السيد الرئيس بشار الأسد يستقبل اللواء محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني والوفد المرافق له | وحدات من الجيش تبسط سيطرتها على قرى جباب التناهج والمكسار القبلي والشمالي بريف حماة الشرقي | الجيش يستعيد قرى بقرص تحتاني وفوقاني والزباري والعليات وسعلو والطوب وفرار المزيد من متزعمي /داعش/ في دير الزور | وحدات من الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على بلدة الحسينية شمال مدينة دير الزور | وحدات من الجيش العربي السوري تعثر على أسلحة إسرائيلية خلال تمشيطها المناطق التي تم تحريرها من إرهابيي /داعش/ في حمص | سلاح الجو يدمر تجمعات وآليات مزودة برشاشات ثقيلة لتنظيم /داعش/ الإرهابي في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي | الجيش يطوق إرهابيي /داعش/ في مدينة دير الزور ويسيطر على أحياء جديدة في الميادين | الجيش يسيطر على قرية الطيبة ويتقدم داخل أحياء الميادين ويقضي على العديد من إرهابيي تنظيم /داعش/ في دير الزور | استشهاد أحد مصوري التلفزيون العربي السوري بانفجار لغم من مخلفات تنظيم /داعش/الإرهابي بريف حمص | الجيش يسيطر على 8 آلاف كم مربع في ريف دمشق الجنوبي الشرقي ويقضي على آخر تجمعات إرهابيي /داعش/ فيه |
نعيم ميا يوقع ديوانه الشعري /تسافرين في مدار مقلتي/ بدار الأسد للثقافة .-
2017-10-13 10:08:35

وقع الشاعر (نعيم علي ميا) ديوانه الشعري تسافرين في مدار مقلتي باحتفالية أدبية على مسرح دار الأسد للثقافة بعد قراءة نقدية للديوان شارك فيها مختصون باللغة العربية والشعر.

وأهدى ميا الديوان الذي جاء بـ 112 صفحة من القطع الصغير احتوت على 20 قصيدة إلى "سورية ودمشق الحاضرة في قلب كل إنسان سوري ينتمي لهذه الأرض".

ووصف ميا الديوان بأنه "بوح إنساني يتجلى فيه الشعر من خلال الجمال والأدب" معتبراً أن الحزن الذي طغى على الديوان "مؤقت لأنه يؤمن أن الفرح في سورية قادم” لافتاً إلى أن الديوان يختلف عن كتاباته السابقة" التي حملت صوفية واضحة وأسئلة عن الوجود الفكري والفلسفي والوجدانيات".

وخلال القراءة النقدية للديوان توقفت الدكتورة في قسم اللغة العربية بجامعة تشرين لطفية برهم عند الغلاف معتبرة أنه يبث "حزنا محيرا يتسلل في النفوس برقة وعذوبة ويمثل إيقاعا يتناسب مع كم الحزن الذي يشكل مساحة كبيرة من القصائد" واصفة البنية اللغوية في القصائد بـ الطويلة نسبيا.

بدورها رأت الدكتورة في قسم اللغة العربية بجامعة تشرين (فوزية زوباري) أن الديوان فيه عودة إلى الرومانسية ومناسبة للتوقف مع كثرة التجارب الشعرية في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي "مع غياب المعيار الشعري واستسهال الشعر"، معتبرة أن الديوان فيه فيض شعري تلقائي للعواطف النابعة من الألم وتعلو فيه حساسية الشاعر دون أن يعتكف في أعماقه مع وجود صور جميلة وزاهية واعتماد الشاعر على تقنيات مختلفة ومنها مفارقات أضفت جمالا على القصائد ولا سيما أنه جمع بين التشكيلة الموزونة وغير الموزونة.

من جهته أشار الشاعر والروائي سيف الدين راعي إلى أن الديوان فيه ما يستحق الوقوف عنده والكتابة حوله وخاصة أن "قصائده بمعظمها فيها مقاطع ساحرة" معتبرا أن الديوان يمثل "الخطوة الأولى في الشعر" لنعيم ميا ولا سيما أن ما صدر له من قبل تمحور حول الفكر.

حضر توقيع الكتاب حشد من الأدباء وفعاليات اجتماعية وحزبية وتربوية ونقابية .

وللشاعر ميا ثلاثة اصدارات سابقة هي بعض الذي ومشروع مفكر وبوح جدي.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد