عاجل وحدات من الجيش تقضى على 22 إرهابياً من تنظيم جبهة النصرة غرب منطقة خناصر بريف حلب | الجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي بدمشق ما أسفر عن مقتل الإنتحاري وتفجير السيارة دون وقوع أي ضحايا | وحدات من الجيش تقضي على آخر تجمعات إرهابيي /جبهة النصرة/ في تل المقتول الشرقي بريف دمشق الجنوبي الغربي | وصول وفد الجمهورية العربية السورية إلى مقر الأمم المتحدة بجنيف لعقد جلسة محادثات مع دي ميستورا | الرئيسان الأسد وبوتين يستعرضان القوات العسكرية في قاعدة حميميم بحضور وزير الدفاع الروسي ورئيس الأركان في الجيش العربي السوري | الجيش يوقع /17/ قتيلاً ومصاباً بين إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وسط حالة من الذعر بين صفوفه في مغر المير بريف دمشق | قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 19 فلسطينياً في الضفة الغربية | وحدات الجيش تتابع عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة بريف دمشق الجنوبي الغربي وسط انهيار في صفوف الإرهابيين | إصابة عشرات الفلسطينيين خلال اقتحام الاحتلال مخيم عايدة |
دورات تدريبية لتمكين ذوي الشهداء مهنياً.-
2017-12-05 09:24:50

يحظى المجالان التعليمي والمهني باهتمام كبير من قبل رابطة أبناء وبنات الشهداء في اللاذقية في مسعى منها لتوفير فرص عمل لذوي الشهداء حيث يحصل كل متدرب في نهاية ورشاتها المهنية على شهادة مصدقة من اتحاد الحرفيين تدعم مسيرة بحثه عن عمل يناسب مؤهلاته المهنية.

وأطلقت الرابطة مؤخراً النسخة العاشرة من دورة الإسعافات الأولية ويستفيد منها ما يزيد على ثمانين متدرباً ومتدربة وهي واحدة من باقة دورات تواظب الرابطة على اطلاقها بشكل دوري.

وأوضح الدكتور (مازن زوان) مؤسس ورئيس أن "الدورات تشمل مجالات مهنية منوعة من حلاقة وخياطة وأشغال يدوية وصناعة منظفات وغيرها"، مؤكداً أن هذه الدورات تقدم مجاناً للمستفيدين.

ولفت إلى "اهتمام الرابطة التي تأسست عام 2012 بالتعليم من خلال المعهد الذي تستضيفه مدرسة (أنور قاسم) بضاحية تشرين في مدينة اللاذقية والذي تتم فيه تقوية الطلاب دراسياً بمختلف المراحل بجهود أساتذة متطوعين وكادر إداري خصص جزءاً كبيراً من وقته للعطاء دون مقابل.

التعاون والتشبيك مع الجهات التي تهتم بدعم هذه الفئة يعتبر من صلب عمل الرابطة التي تنسق بشكل كبير مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية لإقامة دورات حاسوب لأسر الشهداء ضمن مخابر الجمعية، بالإضافة للتعاون مع جمعية كبارنا الأهلية في نشاطات موجهة لأمهات الشهداء.

كذلك تحظى السيدات من ذوي الشهداء باهتمام كبير من قبل الرابطة حيث يرى الدكتور زوان أن "المرأة باتت معيلاً رئيسياً لأسرتها بعد فقدان الزوج أو الشقيق وتثبت هذه الشريحة يوماً بعد يوم أنها قادرة على تحمل مسؤولياتها سواء بالالتزام بالدورات وتعلم الحرف المختلفة أو من خلال التطوع في الرابطة للمساعدة في تقديم الخدمات لمن يحتاجها "، منوهاً بأن عدداً من أمهات الشهداء شاركن في آخر فعاليات الرابطة والتي تم فيها تشجير حديقة في حي المشروع العاشر.

ويدعو زوان إلى زيارة المعرض الدائم في مقر الرابطة بضاحية تشرين للاطلاع على منتجات سيدات من ذوي الشهداء التي تتميز بالتنوع والإبداع.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد