عاجل المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف الصاروخية على محيط سوق الإنتاج بحي المحافظة تسبب بإلحاق أضرار مادية بحي المحافظة بمدينة حلب | العثور على مقبرة جماعية تضم جثامين عشرات الشهداء المدنيين والعسكريين ممن أعدمهم سابقا تنظيم /داعش/ الإرهابي بريف الرقة. | طيران العدو الإسرائيلي يجدد انتهاكه السيادة والأجواء اللبنانية خارقا جدار الصوت فوق مناطق الجنوب اللبناني | مصدر عسكري: وحدة من الجيش العربي السوري تعثر على أسلحة إسرائيلية أثناء تفتيشها المناطق المحررة من إرهابيي /داعش/ بريف دير الزور | المجموعات المسلحة تعتدي على مجمع العيادات ومشفى ابن سينا .. والجيش يرد على مصدر القذائف في عمق الغوطة الشرقية | المجموعات المسلحة تجدد خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر وتستهدف بالقذائف حيى شمال الخط ودرعا المحطة | النظام التركي يواصل عدوانه على منطقة عفرين لليوم ال/24/... ومرتزقته تصيب طفلاً وتختطف ثلاثة مدنيين وتدمر محطة لضخ المياه | إصابة 3 مدنيين بتفجير عبوات ناسفة زرعتها المجموعات المسلحة لحظة مرور حافلة ركاب بريف السويداء |
منتدى يالطا يدعو رجال أعمال سوريين للمشاركة بدورته الرابعة.-
2017-10-28 11:03:54

في بيان صحفي أعلن المكتب الصحفي التابع للمنتدى الاقتصادي الدولي الرابع في يالطا بجمهورية القرم الروسية أن اللجنة المنظمة للمنتدى الذي سيعقد في نيسان2018 دعت رجال أعمال سوريين للمشاركة فيه.

وقال الرئيس المشارك للجنة المنظمة للمنتدى (أندريه نازاروف) في سينفروبول: "هناك مقترحات من دوائر الأعمال السورية حول مشاركة وفودها في المنتدى إذ ان الحرب على سورية على وشك الانتهاء.. والتفاعل الاقتصادي بين روسيا وسورية سوف ينمو بشكل واضح"، مشيراً إلى أن المنتدى الاقتصادي الدولي في يالطا سوف يصبح واحداً من المنصات الرئيسية التي ستتم مناقشة هذا العمل فيها وكذلك القضايا المرتبطة بإعادة إعمار سورية.

ولفت نازاروف إلى أن اللجنة المنظمة للمنتدى تلقت عدة رسائل من ممثلي النمسا وألمانيا طلبوا فيها أن تعطى وفودهم وضع الضيوف الفخريين.

وكان المشاركون في منتدى يالطا الاقتصادي الدولي في نيسان عام 2016 حيوا صمود سورية شعباً وجيشاً في وجه الإرهاب الدولي وتماسكها في وجه الحملة الدولية ضدها مؤكدين أن تضحيات الشعب السوري ستؤدي إلى إنهاء الحرب التي يتعرض لها وأنه لولا هذه التضحيات لما أمكن الانتصار على الإرهاب.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد