معرض الصناعات الدوائية والغذائية الإيرانية خطوة عملية نحو السوق السورية وحاجاتها.-
2018-01-10 13:19:48

اختصر المعرض التخصصي للصناعات الدوائية والغذائية والتجهيزات الطبية الإيرانية في فندق الداما روز بدمشق المسافة والزمن وحول اللقاءات والاجتماعات بين حكومتي البلدين إلى خطوة عملية أتاحت المجال للمستثمر والصناعي الايراني ليكونا على تماس مع السوق السورية وحاجاتها.

وفي مساحة صغيرة اجتمعت لأول مرة نحو 40 شركة إيرانية متخصصة بالصناعات الدوائية والغذائية والتجهيزات والمعدات الطبية لتستطلع بنفسها إمكانيات العمل المشترك مع الجانب السوري حكومة وقطاعاً خاصاً لتترجم بذلك الدعوات الرسمية والشعبية لتعزيز التعاون إلى واقع يلمسه مواطنو البلدين.

سانا رصدت آراء عدد من ممثلي الشركات الطبية والغذائية حيث بين (نصر الله إسلامي) مدير شركة توان سازان للأطراف الصناعية أن الشركة تعمل منذ 25 عاما في تصنيع الاطراف وتصدر لعدة دول في افريقيا ووسط آسيا وهي تشارك في المعرض لرصد احتياجات السوق السورية وإمكانيات الدعم ولا سيما أن الحرب أدت للكثير من الاصابات والإعاقات ما يفرض الحاجة الكبيرة لهذه المنتجات.

وأكد اسلامي الاستعداد لكل أشكال التعاون سواء من ناحية تأمين المواد والمعدات المتصلة بالأطراف الصناعية أو تأسيس مراكز في سورية لتصنيعها وصيانتها مباشرة.

ومن شركة ميديا للمعدات الطبية والمخبرية عبر مديرها (قاسم أبخزر) عن سعادته للمشاركة بالمعرض ولا سيما أنها المرة الأولى التي يزور فيها سورية وأمله بالوصول إلى صيغ عمل في مجال تأمين احتياجات المشافي ولا سيما غرف العمليات والعناية المشددة.

شركة آسيا غولدمان المتخصصة بصناعة المستهلكات الطبية الخاصة بجراحة القلب والأعصاب والجراحة العامة والتجميلية والعلاج الشعاعي للأورام حجزت أيضا لها مكاناً في المعرض حيث بين ممثل الشركة عبد الله أن هدف المشاركة عرض خدماتها سواء لجهة توريد منتجاتها للسوق أو الدعم الفني لتصنيعها في سورية بما يخدم تعزيز وتعميق علاقات التعاون.

بدوره بين مدير عام شركة كيهان دارو الدوائية (علي أكبر هنرمندي) أنها مشاركته الأولى في معرض سوري وهدفه بحث فرص تسويق منتجات الشركة آملا الخروج بنتائج ايجابية والتأسيس لعمل طويل الأمد.

شركة ميرداس وجدت في المعرض فرصة لطرح بعض منتجاتها كالمعدات الجراحية ومستحضرات بناء الأجسام الخاصة بالرياضيين وغيرها حسب مديرها داوود دهقان معربا عن ارتياحه للجوانب التنظيمية للمعرض وأمله بعقد شراكات جيدة.

السياحة الطبية حضرت أيضا في المعرض من خلال شركة مهردانش حيث أعرب سيد (حسين نقيبيان) عن استعداد المراكز التخصصية التابعة للشركة لاستقبال مرضى من سورية وتقديم الخدمات العلاجية والطبية اللازمة لهم بالتوازي مع خدمات سياحية وفندقية وغيرها، لافتاً إلى ضرورة انتقال التعاون السوري الايراني لما بعد مرحلة الأزمة.

ومن شركة التكنولوجيات الوطنية والتجارة المحدودة (ان ان تي) المتخصصة في الأدوية والمعدات الطبية والأطراف الصناعية أوضح الدكتور زهير الخطيب أن هدف الوجود في المعرض عرض منتجات الشركة والتمهيد لعرض عدة لقاءات مع المعنيين في سورية لبحث إمكانيات التعاون والمساهمة في مرحلة النصر والاستقرار التي بدأت تعيشها البلاد.

وفي القطاع الغذائي بين (مهناز شريف عسكري) من مجموعة مينو الصناعية التي تضم نحو ثماني شركات متخصصة بإنتاج مواد غذائية متنوعة وأدوية ومكملات ومستحضرات تجميل وغيرها الاستعداد للتعاون في جميع المجالات التي يتم النقاش فيها مع الجانب السوري بعد الاطلاع على قواعد التصدير لديه.

ويستمر المعرض الذي يقام برعاية السفارة الايرانية بدمشق واللجنة العليا لتنمية العلاقات الاقتصادية السورية الايرانية حتى يوم غد.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد