داء السكري وارتفاع ضغط الدم ومضادات الالتهاب أبرز أسباب الفشل الكلوي.-
2017-08-09 09:14:11

توصي الدراسات الطبية بإجراء فحوصات وتحاليل وظائف الكلى مرة كل 5 سنوات للأصحاء دون 15 عاما وكل 3 سنوات للأكبر سنا بهدف الكشف المبكر عن الفشل الكلوي وضمان نسب علاج أفضل.

وتؤكد الدراسات أن الفشل الكلوي المزمن يحدث نتيجة فقدان الكلية لجميع وظائفها الأساسية وخاصة مقدرتها على استرجاع الماء والمعادن الأساسية للجسم وتنقية الدم من الشوائب المختلفة.

وتشير الدراسات إلى أن أعراض القصور الكلوي تظهر على شكل وذمة وتورم بالساقين والكاحلين والقدمين وضيق التنفس وشحوب وتعب وأرق مزمن وفقدان الوزن ونعاس وشعور دائم بالعطش والغثيان وألم في العضلات.

وعن أسباب القصور الكلوي أن من بينها استخدام بعض الأدوية كمضادات الالتهابات والتعرض لجلطات الدم وفرط ارتفاع ضغط الدم والإصابة بداء السكري الذي يشكل 48 بالمئة من الأسباب المؤدية للقصور الكلوي لافتا إلى أن التقدم بالعمر والأمراض القلبية ووجود حصى الكلية واستخدام أدوية العلاج الكيميائي جميعها عوامل تزيد فرصة حدوث القصور أيضا.

و العلاج يكون عبر جلسات غسيل الكلى كعملية بديلة لما تقوم به الكلى من وظائف بالوضع الطبيعي أما الحل الأفضل فيكون بزراعة الكلى .

وللوقاية من الفشل الكلوي دعت الدراسات إلى الإكثار من شرب المياه وتناول الغذاء الصحي السليم المتوازن وممارسة الرياضة والابتعاد عن تناول المسكنات والتدخين والملح وتخفيف كمية البروتين في الطعام والحد من الاستخدام المفرط للمواد السمية الكيميائية كالمنظفات المنزلية والمبيدات الحشرية وإجراء فحوص دورية وتحاليل وظائف الكلى للأصحاء كل ثلاث إلى خمس سنوات حسب العمر في حين على مرضى الكلى إجراء الفحوص كل 6 أشهر.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد