عاجل وحدات من الجيش تقضى على 22 إرهابياً من تنظيم جبهة النصرة غرب منطقة خناصر بريف حلب | الجهات المختصة تحبط عملية إرهابية بسيارة مفخخة على طريق المتحلق الجنوبي بدمشق ما أسفر عن مقتل الإنتحاري وتفجير السيارة دون وقوع أي ضحايا | وحدات من الجيش تقضي على آخر تجمعات إرهابيي /جبهة النصرة/ في تل المقتول الشرقي بريف دمشق الجنوبي الغربي | وصول وفد الجمهورية العربية السورية إلى مقر الأمم المتحدة بجنيف لعقد جلسة محادثات مع دي ميستورا | الرئيسان الأسد وبوتين يستعرضان القوات العسكرية في قاعدة حميميم بحضور وزير الدفاع الروسي ورئيس الأركان في الجيش العربي السوري | الجيش يوقع /17/ قتيلاً ومصاباً بين إرهابيي تنظيم جبهة النصرة وسط حالة من الذعر بين صفوفه في مغر المير بريف دمشق | قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 19 فلسطينياً في الضفة الغربية | وحدات الجيش تتابع عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة بريف دمشق الجنوبي الغربي وسط انهيار في صفوف الإرهابيين | إصابة عشرات الفلسطينيين خلال اقتحام الاحتلال مخيم عايدة |
افتتاح البازار الدولي الخيري الـ49 في فيينا بمشاركة سورية.-
2017-12-02 09:23:52

افتتح في مركز الأمم المتحدة الدولي في العاصمة النمساوية فيينا البازار السنوي الدولي الخيري ال49 المخصص ريعه لصالح الأعمال الخيرية والأطفال في جميع أنحاء العالم وذلك بمشاركة السفارة السورية وعدد كبير من المنظمات الدولية والأوروبية والبعثات الدبلوماسية المعتمدة.

وشهد الجناح السوري المشارك في المعرض إقبالاً مميزاً حيث ضم مجموعة متنوعة من الصناعات التقليدية واليدوية والنسيجية ولوحات تشكيلية وملصقات وصوراً وكتباً تظهر المعالم الحضارية والثقافية والأثرية لسورية إلى جانب بعض المأكولات والحلويات والأطباق الشهية السورية التي كانت محل إعجاب الزائرين والضيوف الذين زاروا الجناح السوري في المعرض.

وتعرض الدول المشاركة في هذا البازار الدولي الذي أسهمت بتنظيمه جمعيات ومنظمات عربية ودولية ومنها رابطة المرأة في الأمم المتحدة المنتجات والفنون والمصنوعات والفلكلور التي يشتهر بها كل بلد والتي تظهر تاريخه وحضارته وثقافته والمعالم السياحية فيه إلى جانب نماذج من تقاليده الفنية والاجتماعية والغذائية.

حضر الافتتاح الرسمي للبازار الخيري عدد كبير من السفراء المعتمدين في فيينا إضافة إلى العاملين في المنظمات الدولية في مقر الأمم المتحدة وممثلين عن وزارة الخارجية النمساوية.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد