عاجل إصابة شخصين بجروح جراء سقوط قذيفتي هاون أطلقتهما المجموعات المسلحة على منطقة باب السلام بدمشق القديمة | الطيران الإسرائيلي المعادي يجدد خرقه للأجواء والسيادة اللبنانية | المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف أحياء سكنية بدمشق وريفها ووحدات الجيش ترد على مصادر إطلاقها في الغوطة الشرقية | إصابة امرأة جراء استهداف المجموعات المسلحة بالقذائف قرى عين الدنانير وكفرنان وأكراد الداسنية بريف حمص..والجيش يرد على مصادر النيران | المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف محيط ضاحية الأسد بحرستا والجيش يرد على مصادر إطلاق القذائف. | قوات شعبية ستصل عفرين خلال ساعات لدعم صمود أهلها في مواجهة عدوان النظام التركي | لافروف: الولايات المتحدة تقوم بتشكيل ميليشيا في شرق سورية وشمالها وهذا الامر يشكل خطراً على أمن ووحدة سورية | إصابة مدني وتدمير محطة للقطار نتيجة العدوان التركي على منطقة عفرين | المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف الصاروخية على محيط سوق الإنتاج بحي المحافظة تسبب بإلحاق أضرار مادية بحي المحافظة بمدينة حلب | العثور على مقبرة جماعية تضم جثامين عشرات الشهداء المدنيين والعسكريين ممن أعدمهم سابقا تنظيم /داعش/ الإرهابي بريف الرقة. | طيران العدو الإسرائيلي يجدد انتهاكه السيادة والأجواء اللبنانية خارقا جدار الصوت فوق مناطق الجنوب اللبناني |
السجائر الإلكترونية تؤثر على بنية الحمض النووي .-
2017-06-15 12:06:50

أكد العلماء إنه "خلال أبحاثنا التي تتعلق بآثار السجائر الإلكترونية على الصحة، قمنا بصنع نماذج اصطناعية تحاكي عمل جهاز التنفس والرئتين عند الإنسان والهدف من صنع تلك النماذج كان دراسة تأثير المواد الكيميائية الموجودة في سوائل وأبخرة السجائر الالكترونية على بنية بروتينات الحمض النووي الموجود في جسم الإنسان".

وبين العلماء بعد التجارب أنه عند دخول المواد الكيميائية الموجودة في سوائل السجائر الإلكترونية، التي يستنشقها الإنسان مع الأبخرة الناتجة عنها، إلى الجسم فإنها تتحد مع نوع معين من الإنزيمات لتشكل مركبات تغير من التركيب البنيوي للحمض النووي وأن السجائر الإلكترونية التي تحوي سوائل خالية من النيكوتين تترك آثارا خطيرة على صحة الإنسان لا تقل ضررا عن آثار السجائر العادية.

يشار إلى أن الكثير من الدراسات الطبية خلصت إلى أن تدخين السجائر الإلكترونية لا يقل خطرا عن تدخين السجائر العادية.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد