عاجل الطيران الإسرائيلي المعادي يجدد خرقه للأجواء والسيادة اللبنانية | المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف أحياء سكنية بدمشق وريفها ووحدات الجيش ترد على مصادر إطلاقها في الغوطة الشرقية | إصابة امرأة جراء استهداف المجموعات المسلحة بالقذائف قرى عين الدنانير وكفرنان وأكراد الداسنية بريف حمص..والجيش يرد على مصادر النيران | المجموعات المسلحة تستهدف بالقذائف محيط ضاحية الأسد بحرستا والجيش يرد على مصادر إطلاق القذائف. | قوات شعبية ستصل عفرين خلال ساعات لدعم صمود أهلها في مواجهة عدوان النظام التركي | لافروف: الولايات المتحدة تقوم بتشكيل ميليشيا في شرق سورية وشمالها وهذا الامر يشكل خطراً على أمن ووحدة سورية | إصابة مدني وتدمير محطة للقطار نتيجة العدوان التركي على منطقة عفرين | المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف الصاروخية على محيط سوق الإنتاج بحي المحافظة تسبب بإلحاق أضرار مادية بحي المحافظة بمدينة حلب | العثور على مقبرة جماعية تضم جثامين عشرات الشهداء المدنيين والعسكريين ممن أعدمهم سابقا تنظيم /داعش/ الإرهابي بريف الرقة. | طيران العدو الإسرائيلي يجدد انتهاكه السيادة والأجواء اللبنانية خارقا جدار الصوت فوق مناطق الجنوب اللبناني |
مأزق الBBC وبديل نيمار أهم ما يؤرق زيدان وفالفيردي.-
2017-08-12 11:06:18

الفريقين

يرفع ريال مدريد وبرشلونة الستار عن منافسات الموسم الجديد لكرة القدم الإسبانية، من خلال مباراتهما غدا الأحد، في ذهاب كأس السوبر الإسباني.

ويلتقي الفريقان غدا على إستاد "كامب نو" ببرشلونة، فيما يتواجهان إيابا يوم الأربعاء المقبل، في "سانتياجو برنابيو" معقل ريال مدريد.

وكان إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، قاد الفريق للفوز في الكلاسيكو الودي قبل أسبوعين بميامي، حيث تغلب على ريال مدريد، 3 / 2 لكنه يواجه غدا التحدي الصعب في أول اختبار رسمي له مع الفريق الكتالوني.

ويدرك فالفيردي جيدا أن المواجهة الودية تختلف عنه نظيرتها الرسمية، خاصة عندما يتعلق الأمر بمواجهة ريال مدريد بقيادة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي قاد الفريق في الموسم الماضي لثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

ولم يحقق ريال مدريد الفوز في أي من المباريات الودية التي خاضها خلال فترة الإعداد للموسم الجديد، لكنه نجح في التغلب على مانشستر يونايتد الإنجليزيـ يوم الثلاثاء الماضي، في السوبر الأوروبي.

ويأمل ريال مدريد في استغلال الدفعة المعنوية التي نالها من الفوز 2 / 1 في السوبر الأوروبي، للتغلب على منافسه التقليدي العنيد.

ومازال برشلونة يعني من صدمة رحيل نجمه البرازيلي الدولي نيمار دا سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، ولذلك، سيكون الفوز في السوبر الإسباني بمثابة قبلة الحياة للفريق، من أجل رفع المعنويات قبل بداية فعاليات الموسم الجديد.

ويخوض كل من الفريقين مباراة الغد بمعظم عناصر قوته الضاربة، حيث يفتقد ريال مدريد فقط لجهود لاعب الوسط الكرواتي الدولي لوكا مودريتش، بسبب طرده في آخر ظهور سابق للملكي في السوبر الإسباني.

ويحتاج زيدان للمفاضلة بين ماتيو كوفاسيتش وداني سيبايوس، ليحل أحدهما مكان مودريتش.

مازق زيدان

ولكن المأزق الذي يواجه زيدان بالفعل، وقد يعاني منه المدرب الفرنسي كثيرا في الموسم الجديد، هو جاهزية ثلاثي الهجوم المكون من البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي جاريث بيل والفرنسي كريم بنزيمة.

 

ويحتاج زيدان للمفاضلة بين الدفع بالثلاثي والتنازل عن وضع الموهوب إيسكو ضمن التشكيلة الأساسية للفريق، أو التضحية بأحدهم من أجل الاستعانة بالإسباني.

وإذا استقر زيدان على الدفع بالثلاثي الهجومي سويا، سيعتمد بهذا على طريقة اللعب 4 / 3 / 3، فيما سيكون الدفع بإيسكو من خلال خطة 4 / 4 / 2، التي استخدمها الريال لتحقيق انتصاراته الحاسمة في الشهور الأخيرة من الموسم الماضي.

وأكد زيدان أن فريقه مازال متعطشا لتحقيق المزيد من الانتصارات والألقاب، رغم نجاحه الملحوظ في الشهور الأخيرة.

وقال زيدان "نمتلك الموهبة والإمكانيات، إنه فريق يظل متعطشا لتحقيق المزيد من النجاح".

وسبق لبرشلونة الفوز بلقب كأس السوبر الإسباني 12 مرة (رقم قياسي)، يليه ريال مدريد في السجل الذهبي للبطولة برصيد 9 ألقاب.

بديل نيمار

ويحتاج برشلونة إلى اختيار اللاعب الذي يمكنه شغل مكان نيمار، في تشكيلة الفريق بمباراة الغد.

ويبدو جيرارد دولوفيو هو الأكثر ترشيحا للعب هذا الدور، حيث ينتظر أن يواصل برشلونة الاعتماد على طريقة اللعب 4 / 3 / 3، فيما سيكون باكو ألكاسير هو البديل الآخر المتاح للعب مكان نيمار.

وينتظر أن يفتقد برشلونة في مباراة الغد جهود اللاعبين أندريه جوميز وتوماس فيرمايلين، بسبب الإصابة، كما يواصل رافينيا غيابه عن صفوف الفريق لنفس السبب.

وقال فالفيردي "ما من شيء يضاهي مباراة ودية أمام ريال مدريد، الفوز 3 / 2 في ميامي كان بروفة جيدة لكأس السوبر".


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد