ديربي اللاذقية. أهم مواجهات افتتاح إياب الدوري السوري.-
2017-05-18 10:47:10

تنطلق غدًا الجمعة منافسات مرحلة الإياب من الدوري السوري لكرة القدم، في 6 مواجهات قويّة ومثيرة على أن تستكمل منافسات الجولة يومي الأحد والإثنين المقبل.

أهم وأبرز مواجهات الجمعة ستكون في ملعب مدينة جبلة حيث يستضيف فريقها الذي يحتل المركز العاشر برصيد 15 نقطة مع تشرين وصيف الترتيب برصيد 32 نقطة.

مركز الفريقين في جدول الدوري لن يكون مقياساً على أهمية المباراة التي تحظى باهتمام رسمي وجماهيري واعلامي كبير كونه "ديربي" مدينة اللاذقية.

تشرين بقيادة مدربه عمار الشمالي، يمتلك لاعبين لا تنقصهم الخبرة وخاصة في المواجهات المهمة، وسيرافق تشرين جمهور كبير سيكون داعم ومساند لفريقه الذي يخطط بحصد النقاط الثلاث رغم صعوبة المهمة.

الشمالي لاعب جبلة سابقاً وعد بأن يقدم فريقه مباراة كبيرة تليق بسمعة وعراقة الفريقين، وكشف الشمالي بأن فريقه استعد بشكل جيد لمرحلة الإياب ومباراة جبلة كأي مباراة في الدوري الهدف منها هو النقاط الثلاث فقط.

بدوره يدخل جبلة بقيادة مدربه الجديد إياد عبد الكريم وبمجلس إدارة جديد وبطموحات جديدة حيث الفريق يدخل مرحلة الإياب بهدف تحسين مركزه والفوز على تشرين سيمنح لاعبيه ثقة ومعنويات كبيرة ولذلك سيزج عبد الكريم بكل أوراقه الرابحة لقلب التوقعات التي ترجح فوز تشرين.

عبد الكريم أكد أن الفوز على تشرين ليس مستحيلاً، حال التزم اللاعبون بالتعليمات والأهم دعم وتشجيع الجماهير للفريق حتى نهاية المباراة.

استاد الجلاء في العاصمة دمشق يستضيف مواجهة الفتوة وضيفه الاتحاد في مباراة عنوانها للفريقين: "نكون أو لا نكون".

الفتوة المتجدد والذي يحتل المركز 12 برصيد 15 نقطة يسعى للابتعاد عن دائرة الخطر ومدربه المخضرم أنور عبد القادر، وعد بتحقيق الفوز ومفاجأة فريق الاتحاد الذي يحتل المركز الرابع برصيد 27 نقطة.

عبد القادر كشف بأنه درس فريق الاتحاد بشكل جيد ووضع التكتيك المناسب لتحقيق نتيجة مرضية.

بدوره يدخل الاتحاد المواجهة بطموح الفوز والبقاء ضمن دائرة المنافسة، واستع الفريق جيداً لمرحلة الإياب بقيادة مدربه الجديد محمد عقيل الذي طالب لاعبيه باحترام إمكانيات وقدرات لاعبي الفتوة.

في ملعب نادي المحافظة يستضيف الجزيرة فريق حطين في مواجهة تبدو ملامحها قوية، الجزيرة الذي قلب التوقعات في مواجهاته المؤجلة يخطط وبقيادة مدربه أحمد الصالح لتحقيق الفوز رغم اعتراف الصالح بصعوبة المهمة، الصالح وعد بأن يكون فريقه بحالة أفضل في مرحلة الإياب واكد بان مواجهة حطين هي الأهم، في المقابل يسعى حطين بقيادة مدربه الجديد مصطفى رجب بالعودة لنغمة الانتصارات من بوابة الجزيرة.

حطين يحتل المركز السادس بين فرق الدوري برصيد 24 نقطة.

فريق النواعير يستضيف نظيره الكرامة في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، النواعير الذي يحتل المركز السابع بين فرق الدوري وبرصيد 20 نقطة يخطط لهزيمة الكرامة وسيعتمد خالد الحوايني على حماس لاعبيه والأهم رد الديم للكرامة الذي فاز قبل أيام على النواعير بنتيجة 6-1 في نهائي دورة تشرين الودية.

في المقابل سيكون للكرامة كلمته بعد فترة إعداد مثالية للإياب والتتويج بلقب دورة تشرين منح لاعبيه ثقة ومعنويات إضافية.

آخر مواجهات الجمعة سيكون مسرحها الملعب البلدي في مدينة حمص وتجمع الوثبة والطليعة في مواجهة متكافئة فنيًا بين الفريقين.


 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد