المجموعات المسلحة تخرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر.. والجيش يرد على مصادر اطلاق القذائف في غوطة دمشق الشرقية.-

You are not allowed to view this document

 
خاطرة اليوم
تلك الدموع الهاميات أحبها...وأحب خلف سقوطها تشرينا
اقرأ المزيد